.

logo
logo
logo2
img1

مشاريع وانشطه الجمعيه

تحفة المشاريع التي نفذتها وتنفذها الجمعية لعام 1430هـ – 1431هـ

img1

اخبار الجمعيه

تحفة المشاريع التي نفذتها وتنفذها الجمعية لعام 1430هـ – 1431هـ

img1

اخبار وقف الوالدين

تحفة المشاريع التي نفذتها وتنفذها الجمعية لعام 1430هـ – 1431هـ

img1

اصدارات ونشرات

تحفة المشاريع التي نفذتها وتنفذها الجمعية لعام 1430هـ – 1431هـ





السادة/ أعضاء جمعية الداهنة الخيرية حفظهم الله

السادة/ أعضاء جمعية الداهنة الخيرية حفظهم الله،
 بمناسبة انتهاء اعمال المجلس في دورتيه الاولى والثانية التي بداءت في 19/2/1430 وانتهت في 19/2/1438 ومالحقها من تمديدحتى 30/1/1439  
أزف لكم خالص الشكر وصادق التقدير مقروناً بالتهنئة الطيبة والدعوات بان يقبل الله مابذلناه من اعمال وما انجزناه من مشاريع ومرافق وأنشطة اجتماعية خيرية لهذه المنشأة الخيرية في ميزان اعمالنا دافعة بلاء في حياتنا ومباركة لنا في اولادناواموالنا ومدخرة لنا في أخرتنا عندربنا.
ان العمل الخيري التطوعي في الجمعية الخيرية وان بدأ سهلاً الا انه في هذا الامد الطويل من السنين لايخلو من مشقة إلا من أعانه الله وقد اعانكم سبحانه وتعالى عليه فقد بلغ عدد جلسات المجلس (112) جلسة تخللها الكثير من المواضيع والنقاشات والحوارات ومع اختلاف الأراء والمعارف بين الأعضاء وتنوع مداركهم الاانهم يجمعون في كل جلسة على وحدة الهدف ومع ماتحملتموه من جهد مثاب ومثابرة وصبر جميل كانت النتيجة ولله الحمد ان أصبحت الجمعية في مصاف الجمعيات العريقة ذات الإمكانيات الكبيرة  بل قد تفوق بعضها ( اداء وعطاءً وتنظيماً وانضباط مع الشفافية )ذلك تيسير وتوفيق من الله وينم عن ادراك ومعرفة من هؤلاء الأعضاء المتناغمين في وحدة الهدف فقد نالت الجمعية رضى المستفيد وثقة الداعمين وهي ان شاء الله علامات قبول عندالله سبحانه وتعالى. 
ابنائي أنكم ان شاء الله محظوظين بمشاركتكم في هذا العمل الخيري المتعدّي نفعه للغير لمن هو في مسيس الحاجة ، فكم من يتيم افرحتموه و واسيتموه و سلّيتموه عن فقد والديه اواحدهما ؟؟ وجعلتموه يعيش في مجتمعه لايشعربالعوزوالحاجة. وكم من ارملة فقدت ظلها ومعيلها وهي ملتحفة بجلباب الحيا اوصلتم لها مصاريفها في حسابها دون ان يطلع على ذلك احد. وكم من معاق خففتم مايجد في نفسه من معاناة. وكم من اسر محتاجة ساهمتم في تخفيف حاجتهم ومساعدتهم وفئات اخرى  …ابنائ الفضلاء الكرماء   طموحاتنا وأمالنا كبيرة فلعل زملاءنا الذين سيأتون بعدنا يكملون المشوار. ونحن ولله الحمد والمنة جميعاً متفائلين ومستبشرين بان ماقمنا به من جهد وان كان جهد مقل محتسباً عندالله سبحانه وتعالى وهو من أسدى علينا نعمه ظاهرة وبَاطِنَة  ويقول في محكم التنزيل ( ومن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ). نتضرع اليه بأن يتقبل من الجميع  وان يغفر ويرحم اخوينا اللذين سبقونا الى ربهم وهما ناصر بن جوفان وضيف الله بن ذعار وان يرحمنا واياهم جميعاً ويجمعنا بهم في مستقر جنته انه سميع مجيب وصل الله وسلم على نبينا محمد. 
  اخوكم /عايض غازي الثبيتي

التعليق عبر الفيس بوك